تاريخ أوروبا

تاريخ الحضارات

هل تعتبر أوروبا قارة أم لا؟ الجواب سلبي وإيجابي في الوقت نفسه. فالقارة جغرافياً هي مساحة واسعة من الأرض تحيط بها البحار وعلى هذا تكون أوروبا شبه جزيرة. ولكن الأهمية القصوى التي اكتسبتها أوروبا تاريخياً جعلتها قارة قائمة بنفسها. حدودها: يحدها شمالاً وغرباً المحيط الأطلسي وجنوباً البحر المتوسط وأما شرقاً فمازالت حدودها موضع خلاف بين الجغرافيين فمنهم من يرسم هذه الحدود بجبال الأورال ونهره وصولاً إلى بحر قزوين فيكون الاتحاد السوفياتي سابقاً مقسماً إلى قسمين أوروبي وأسيوي. تبلغ مساحة أوروبا مع روسيا الأوروبية نحو 10 ملايين و900 ألف كلم سكانها حو 850 مليون نسمة. دولها نحو 40 دولة. في التاريخ القديم شكلت آسيا خزان الشعوب المتدفقة على أوروبا بسبب تغيير المناخ في آسيا وفترات الجفاف الطويلة فيها. تعرَّضت أوروبا بسبب جوارها لآسيا وإفريقيا وبسبب موقعها على الطريق البحري المفتوح على أميركا لمختلف التأثيرات ولكنها ردَّت بنشر أفكارها التي طبعت العالم الحديث عبر الاكتشافات الكبرى وما تبعها من استعمار أوروبي فنشرت اللغة والتقاليد والمعتقدات والأفكار الأوروبية ولم تنزل أي شريعة على أرض أوروبا لكن القارة احتضنت المسيحية والتي تجزرت على أرضها ونمت. وكانت الإمبراطورية الرومانية مسيطرة لكن بعد تقسيمها وسقوط غربيها بأيدي الرومان عام 476م دخلت أوروبا عصر التفكك السياسي والنزاعات المسلَّمة فبدأت منذ ذلك العام فترة القرون الوسطى التي استمرت حتى سقوط بيزنطية بأيدي العثمانيين عام 1453 م. كان لظهور الإسلام في الجزيرة العربية وقضاء الفتوحات العربية الإسلامية على الإمبراطورية الفارسية ووصولها حتى جنوب فرنسا أن ترك أثراً بالغاً على الحياة السياسية في أوروبا حيث وضعت النزاعات السياسية جانباً وتكتَّلت جميع الفئات لتقود عام 1096م سلسلة من الحروب الصليبية أما أوروبا في العصر الحديث فهي إفراز طبيعي للتطور السياسي الذي حدث فيها منذ الإمبراطورية الرومانية حتى اليوم. نظمها السياسية متعددة من جمهورية رئاسية إلى جمهورية بريطانية إلى ملكية دستورية إلى ديمقراطية شعبية. أما عن التيارات السياسية الاقتصادية فإنها اندحرت حتى تفكك الاتحاد السوفياتي ضمن تيارين كبيرين هما الاشتراكية بزعامة الاتحاد السوفياتي. وليبرالية رأسمالية وتتزعمها الولايات المتحدة رغم عدم وجود هذه الدولة جغرافياً في القارة عرفت ألمانيا وإيطاليا نظاماً نازياً وفاشستياً فيما بين الحربين العالميتين وأثناء الحرب العالمية الثانية. وأبرز الظواهر في أوروبا اليوم انتهاء سلسلة الحروب بعد الحرب العالمية الثانية والاستقرار السياسي مع التطور الهادىء والبرلماني في معظم الأحيان.

تعليقات الفيسبوك :