التسمم

الاسعافات الاولية

The poisoning في كل حالات التسمم، العجلة ضرورية لعملية الإنقاذ. اطلب سيارة الإسعاف واطلب الطبيب بكل سرعة. وفيما لو كان التسمم سببه الغاز لا تدخل الغرفة دون قناع واق وأشخاص لهم خبرة ومعرفة. وإذا كان الشخص مغمى عليه، تأكد من أنه يتنفس، وتحقق من وجود الحروق الأسيدية حول الفم. وإذا كان بأسلوب «هولغرنيلسن». لا تغفل عن مراقبة النبض والتنفس إلى أن تصل المساعدة. أما إذا كان الضحية متمالكاً وعيه فسله عن اسم السم. فإذا كان من الأسيد الملتهب أو المادة القلوية، اعطه الماء أو الحليب، فمن شأنهما أن يرقِّقا السم. ضعه في وِضعة الاسترداد وراقبه ريثما تصل المساعدة المطلوبة. وإذا كان زيت الكاز أو مواد التنظيف قد ابتلعت فمن الأفضل ألا تستحث القيء، فالقيء يزيد من تدهور الحالة ويسيء إلى الفم والحلق أكبر إساءة. ضعه في وضعة الاسترداد، إن كان عاجزاً عن المشي. لكل سمًّ آخر استحثه على القيء بوضع اصبعك في حلقه، أو بإعطائه الماء الملح، أو بإعطائه ملعقة من شراب الأبيكاك، أو بإعطائه المزيد من السوائل. اجمع القيء لإجراء التحليل اللازم. لا تتأخر مهما كان الأمر عن أخذ الضحية إلى المستشفى، لا تفارقه أبداً قبل وصول المساعدة. والمستشفى يطلب المعلومات التالية: 1 ـ اسم السم. 2 ـ وقت ابتلاع السم. 3 ـ وقت العثور على الضحية. 4 ـ حالته، هل كان في وعيه أو لا. ارسل أيضاً أي قارورة أو زجاجة تجدها ملقاة قربه وكل ما تقيأه.

تعليقات الفيسبوك :