الأدب الصيني

الفنون

Chinese Literature يرقى الأدب الصيني إلى القرن الخامس عشر قبل الميلاد. وهو يتميز بأنه كان في الكثرة الكبرى من عهوده أدب بلاط، وأنه يصور، في المقام الأول، ضروبا من الخبرات الدنيوية البسيطة، كما يتميز بخلوه من الملاحم على الرغم من غنى الميثولوجيا التي عرفها قدامى الصينيين. وتعتبر الفترة الممتدة من القرن الخامس عشر إلى القرن الثالث قبل الميلاد عصر الأدب الصيني الكلاسيكي. وفيه ظهرت أولى ثمرات هذا الأدب اليانعة، أعني (كتاب القصائد) Shih Ching الذي يعد أحد الكتب الخمسة القانونية أو الكلاسيكية Five Canons or Classics. وفي أواخر هذا العصر الكلاسيكي ظهر كونفوشيوس (551 - 479ق.م.) الذي اشتهر بحكمه التي ظلت حتى وقت قريب نبراسا يهتدي به الصينيون في حياتهم اليومية. وقد جمع مريدو كونفوشيوس حكمه هذه في كتاب (يعرف ب-(كتاب المقتطفات) Lun Y. ويعتبر منشييوس أحد أبرز فلاسفة العصر الكلاسيكي المتأخر. وبانقضاء هذا العصر بزغ فجر عصر جديد هو (العصر المتوسط) (القرن الثاني قبل الميلاد - القرن السابع للميلاد)، وتلاه (عصر النهضة) (القرن السابع - القرن العاشر للميلاد)، ف-(عصر العقل) الذي ظهرت فيه المسرحية والرواية (القرن العاشر - أواخرالقرن التاسع عشر)، ف-(العصر الحديث) (من مطالع القرن العشرين إلى اليوم)، وفيه عني الكتاب بتصوير حياة الجماهير الكادحة وبخاصة بعد انتصار الثورة الشيوعية عام 1949. ومن أبرز الأدباء الصينيين في القرن العشرين (لو هسون) Lu Hsn (1881 - 1936)، و(هسو تشيه مو) Hs Chih-mo (1895 - 1931)، و(ون إي تو) Wen I-to (1899 - 1946).

تعليقات الفيسبوك :