الأدب التركي

الفنون

Turkish Literature يرقى الأدب التركي إلى القرن الثامن للميلاد. وقد انقسم، منذ عهوده الأولى، إلى ثلاث شعب: شعبة كتبت باللغة التركية الجنوبية الشرقية المعروفة باللغة الجغتائية Chagatai، وشعبة كتبت باللغة التركية الجنوبية الغربية المعروفة باللغة الآذرية Azeri (أو الأذربيجانية)، وشعبة كتبت باللغة العثمانية (أو الأناضولية). وأبرز ما كتب باللغة الجغتائية السيرة الذاتية التي وضعها بابر مؤسس الأسرة المغولية في الهند والتي تعرف باسم (بابر نامه) (أي كتاب بابر). وأقدم ممثلي الأدب التركي (الآذري) الشاعر الصوفي عماد الدين نسيمي المتوفى حوالي العام 1418 وأعظمهم على الإطلاق الشاعر محمد فضولي المتوفى عام 1556. أما الأدب التركي (العثماني) فأقدم ممثليه الشاعر الصوفي يونس أمره المتوفى حوالي العام 1321. والواقع أن الأدب (العثماني) الذي عمر قرونا طويلة هو أغنى هذه الآداب كلها. وقد تأثر تأثرا كبيرا بالأدبين العربي والفارسي. ومن أشهر الأدباء العثمانيين أحمد باشا بورصلي المتوفى عام 1497 وباقي المتوفى عام 1600 ونفعي المتوفى عام 1636 ونامق كمال (1840 - 1888) وتوفيق فكرت (1867 - 1915) ومحمد عاكف (المتوفى عام 1936) وخالدة أديب (1883 - 1964) وناظم حكمت (1902 - 1963).

تعليقات الفيسبوك :