الأدب الرعوي

الفنون

Pastoral Literature الأدب الذي يمجد الحياة الريفية ويتخذها مثلا أعلى. إنه يصور مجتمع الرعاة ببساطته ونقائه مغايرا ما بينه وبين مجتمع المدينة بتعقيده وفساده. والأدب الرعوي عريق في القدم، وللشعراء على اختلاف أعصارهم محاولات متفاوتة في هذا المضمار. ولكن جمهرة كبيرة من (الأناشيد) التي نظمت باسم هذا الأدب هي أبعد ما تكون عن وقائع الحياة، سواء أكانت هذه الحياة ريفية أو مدينية. وأيا ما كان، فليس من شك في أن الشاعر اليوناني ثيوقريطس هو مبدع الشعر الرعوي. ومن كبار الشعراء الذين برعوا في هذا المضمار فيرجيل، وسبنسر، وملتون، وشيلي، وماثيو آرنولد

تعليقات الفيسبوك :