الأدب الإنكليزي

الفنون

English Literature يرقى الأدب الإنكليزي إلى القرنين الخامس والسادس للميلاد. وأقدم ما وصل إلينا منه ملحمة بيوولف (را). ومن هنا نستطيع القول إن الشعر عند الإنكليز، شأنه عند الأمم الأخرى، كان أسبق إلى الظهور من النثر. وفي القرن الرابع عشر ظهر تشوسر Chaucer الذي يعتبر أبا اللغة الإنكليزية الحديثة. ومنذ عهد تشوسر عرف الأدب الإنكليزي عصورا كثيرة زاهرة. أما عصره الذهبي فكان من غير شك عصر شيكسبير أو العصر الأليصاباتي وفيه ازدهر الشعر المسرحي بخاصة. وبعد شيكسبير سطعت في سماء الأدب الإنكليزي أسماء خالدة أبرزها ملتون ودرايدن وبوب وسويفت وديفو وصموئيل جونسون. وفي عام 1798 بدأ عصر الرومانتيكية مع ووردزوورث وكولريدج، ولمع نجم بايرون وشيلي وكيتس. ثم كان العصر الفيكتوري وفيه قويت النزعة المادية وخطا العلم خطوات واسعة إلى الأمام وازدهرت الرواية ازدهارا ملحوظا. ومن أشهر أعلام هذا العصر تنيسون وآرنولد وكارلايل وراسكن وديكنز وجورج إيليوت وثاكاري وشارلوت وإميلي وآن برونتي وتوماس هاردي وأوسكار وايلد. وخلال القرن العشرين تأثر الأدب الإنكليزي بمختلف التيارات الفنية التي تأثرت بها آداب العالم جميعا. ومن القمم الشامخة في هذا القرن برنارد شو وت.س. إيليوت وجيمس جويس ود.ه-. لورنس وفيرجينيا وولف وسومرست موم.

تعليقات الفيسبوك :