النقود

اختراعات

يقصد بالنقود كل أداة تتداول بحرية، متنقلة من حائز إلى حائز، سدادا لأثمان السلع أو سدادا للديون وغيرها من الالتزامات. وتشمل عادة الأوراق المصرفية أو النقدية Bank Notes والقطع النقدية الفضية والذهبية والنحاسية. وقد يوسع مفهوم النقود ليشمل الودائع المصرفية و الشيكات أيضا. وأيا ما كان فإن الوظيفة الرئيسية للنقود هي تسهيل تبادل السلع والخدمات. وللنقود وظائف أخرى نذكر منها اثنتين، أولاهما أنها مقياس للقيم، لأن استخدام وحدة نقدية مشتركة كالدولار أو الجنيه أو الفرنك يمكننا من قياس قيمة أشياء كثيرة مختلفة، كساعات العمل وأطنان القمح أو البن أو النحاس. والأخرى أنها مستودع للقيم، لأن في إمكان المرء أن يحتفظ بالفائض منها لديه فلا يشتري به سلعا يبيعها في المستقبل عندما يحتاج إلى نقود ولا يقرضها لقاء فائدة. ولكن من أين تستمد الأوراق النقدية قيمتها وهي مجرد قصاصات لا تسمن و لا تغني من جوع؟ الواقع أنها تستمد قيمتها من ضمان الدولة لهذه القيمة. فالعامل الذي يحصل على ورقة من فئة الخمسة دولارات مقابل عمل أداه إنما يفعل ذلك لإدراكه أنه يستطيع بهذه الورقة، المضمونة من قبل الدولة، أن يشتري ما قيمته خمسة دولارات قمحا أو لحما أو فاكهة إلخ. ومن المعتقد أن الليديين كانوا أول من سك النقود من الفضة والذهب وقبل ذلك كانت النقود عبارة عن حجارة أو خرز أو ماشية أو أي شيء آخر. أما العملة الورقية فمن المعتقد أنها اختراع صيني يرقى إلى عهد أسرة سونغ Sung التي حكمت في ما بين عام 960 وعام 1279 للميلاد.

تعليقات الفيسبوك :