أرنب العالم القديم

الثدييات

يألف العيش بين الكثبان الرملية والأراضي المزروعة بالأشجار الصنوبرية، ويوجد بكثرة في أوروبا ومنها انتقل إلى أستراليا وتشيلي وأماكن أخرى. هذا الأرنب يعتبر سلفاً لكل الأرانب الداجنة، يتميز بمعطفه ذي اللون الرمادي المحمر من جهة الظهر، والأبيض من الجهة السفلى. القسم الأسفل من ذيله أبيض اللون وله أذنان قصيرتان نسبياً، يبلغ طول رأسه وجسمه حوالي 40 سم، ويبلغ طول الذيل نحو 6 سم، ويزن 2,25 كلغم تقريباً. ينشط هذا الأرنب ليلاً، حيث يعيش في مستعمرات كبيرة، ويتخذ له جحوراً ذات مداخل عديدة وغرف كثيرة، وهو يتنقل ضمن هذه الجحور ولا يبتعد أكثر من 20 متراً عنها، يقتات بالنباتات الطرية والحشائش صيفاً، وفي الشتاء يأكل لحاء الأشجار. هذا الحيوان يتميز بخصوبته العالية فانثاه تلد من 3 إلى 4 مرات في السنة، وتضع بين 6 و 8 صغار في كل مهدٍ، وقد يرتفع العدد إلى 12 صغيراً في بعض الأحيان، وتتم الولادات عادة بين شهري كانون الثاني وحزيران، بينما تدوم فترة الحمل 30 يوماً. تضع الأم صغارها في أعشاش مبطنة بالفراء على مقربةٍ من المستعمرة الرئيسية. حيوان ثديي قاضم من العائلة الأرنبيةLeporidae ورتبة الأرنبياتLagomorpha

تعليقات الفيسبوك :