محمد علي كلاي

شخصيات رياضية

اسمه الحقيقي كاسيوس مارسيليوس كلاي، وهو بطل إسطوري، عرفه العالم كله عملاقاً في حلبة الملاكمة. واشتهر بأسلوبه الفريد على الحلبة، المتمثل بالرقص مثل الفراشة واللدغ مثل النحلة. استمرت حياته الرياضية عشرين عاماً حقق خلالها العديد من الألقاب والانتصارات. لعب محمد علي كلاي بعد إعلان إسلامه 106 مباريات بنظام الهواية. وكانت أعظم انتصاراته في دور الألعاب الأولمبية عام 1960 م في روما. حيث فاز بالميدالية الذهبية للوزن الثقيل وبعد هذا الفوز الكبير أعلن احترافه الملاكمة. 25 ديسمبر عام 1964 م إنه يوم تاريخي لمحمد علي كلاي لقد أصبح بطل العالم للمحترفين بعدما هزم «سوني ليستون» بطل العالم في ذلك الوقت. ومن شدة فرحه وقف كلاي على الحلبة يرقص قائلاً: «أنا بطل العالم لقد صرعت الدب الكبير». وكان ذلك الفوز بالضربة القاضية في الجولة السابعة. تربع محمد علي كلاي على قمة رياضة الملاكمة فائزاً من سنة 1964 م إلى سنة 1980 م حيث أعلن اعتزاله نهائياً بعد هزيمته على يد أحد تلامذته الذين كانوا يتدربون عليه في معسكره التدريبي في جبال ولاية «بنسلفانيا» الذي يبعد 130 كيلو متراً عن جزيرة «مانهاتن» وهكذا يكبر الصبي هو سبب اعتزال البطل الأسطورة.

تعليقات الفيسبوك :