كرة المضرب التنس

العاب الكرة الصغيرة

رياضة فردية أو جماعية للرجال والنساء تتطلب تركيزاً ذهنياً عال ونشاطاً كبيراً. تلعب في معلب مستطيل يبلغ طوله 23,77 متراً وعرضه 8,23 أمتار. أما عرضه للعب الزوجي فيبلغ 10,97 أمتار وتستخدم كرة ملساء من الخارج يتراوح قطرها بين 6,35 و6,67 سنتم كما يتراوح وزنها بين 58,47 ـ 56,70 غ. تضرب بمضارب خاصة اعدت لهذا الغرض. تشير المصادر التاريخية أن المصريين القدماء قد عرفوا هذه اللعبة كما عرفت في الحضارة الفارسية القديمة أيضاً. وقد عرف الفرنسيون هذه اللعبة في القرن الثالث عشر وكانوا يطلقون عليها اسم Jeu de la courte paume إذ كانت الكرة تضرب باليد ثم أصبحت تضرب بمضرب خاص في القرن الخامس عشر الميلادي كما صارت تلعب في مبان خاصة بها أطلق عليها حينذاك اسم «بيوت لعبة الكرة» وكانت مقتصرة في ذلك الوقت على النبلاء فقط. ومن فرنسا بدأت بالانتشار في أوروبا حيث أخذها الإنكليز واطلقوا عليها كلمة Tennis ظناً منهم أن هذا هو اسمها وهم يسمعون اللاعبين الفرنسيين يكثرون من ترديد كلمة (Tenez) أي خذ. كما يعود للإنكليز الفضل في تطوير لعبة التنس حيث وضعت لها قواعد وأصول كما أصبحت تمارس في الهواء الطلق. وأجريت أول مباراة تجريبية لها في آذار مارس عام (1875) م وأطلق عليها اسم Lawn Tennis نسبة للملاعب المزروعة بالنخيل، ثم عهد نادي إنكلترا إلى أحد أعضائه بمهمة وضع قوانين للعبة، ثم أقيمت في ويمبلدون أول بطولة رسمية لها في حزيران يونيو عام (1877) م وبحلول عام (1913) م تم في باريس إنشاء الاتحاد الدولي للتنس الذي كان ضمن اهتماماته الأولى تطوير هذه اللعبة والإشراف عليها. وقد أدرجت هذه اللعبة ضمن الألعاب الأولمبية ما بين 1896 و1924 م ثم غدت لعبة استعراضية سنة 68 ثم عادت إلى الأولمبياد عام 1988 م في سيول. ويذكر أنه بالإمكان اللعب بالتنس على طريقة الزوجي (أي اثنين ضد اثنين) والفردي. وهناك دورات عديدة عالمية لهذه اللعبة أقدمها دورة كأس ديفيس ثم جاءت دورة ويمبلدون ودورة استراليا وبطولة الولايات المتحدة وبطولة رولان غاروس الفرنسية وتعتبر نتيجة البطولات الأربع الأخيرة مقررة لبطولة (الغراند سلام) التي يتنافس عليها أبطال العالم.

تعليقات الفيسبوك :