الباز الجوّال

الطيور

يعتبر هذا الباز صياد ماهر وسريع، إذ يمكنه أن يهبط بقوة من الجو بسرعة تتراوح بين 100 و200 ميل في الساعة ليأسر فريسته وهي في الجو ومن رؤوس الأشجار العالية ومن قمم الجبال العالية يمكنه أن يرى بوضوح وعندما يكتشف فريسة ما، يحلق فوقها، ثم يندفع بسرعة، مطبقاً جناحيه ليغرز مخالبه الحادة في جناح الحمامة أو اليمامة. وفي المدن، قام مراقبو الجو بصنع أبراج مراقبة للباز الجوَّال الذي ينقض على الحمام الداجن، هل تعلم أنه خلال العصور الوسطى في أوروبا، كان الناس يدربون هذا الطائر على الصيد.

تعليقات الفيسبوك :