إوزة اللوبياء

الطيور

تعيش إوزة اللوبياء وتنتشر بشكل واسع في منطقة التندرة من غرينلاندا إلى شبيتسبرغن وإيسلاندا عبر كل أوروبا وآسيا حتى تشوكوتكا وشمالي كامتشاتكا الروسيتين. وهي طائر مهاجر، يقضي فصل الشتاء عند شواطىء أوروبا الغربية والبحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود وبشكل قليل في آسيا الوسطى وعند مصب نهر الإيندا، وفي اليابان والمناطق الجنوبية الشرقية من الصين. تتميز أماكن انتشار إوزة اللوبياء بالعشبية وكثرة النباتات والأشجار وغالباً ما تكون بجانب الأحواض المائية في الغابات وبجانب الأنهار الغابية النائية وفي الأحواض النهرية الواسعة، والمستنقعات الطحلبية الكبيرة، والسهول المستنقعية حول الأنهار المارة بالجبال العالية والتي تغطيها البحيرات، وكذلك تكون في البحيرات الجبلية الواقعة وسط الغابات. تتغذى إوزة اللوبياء على أنواع عديدة من النباتات. يساوي حجم إوزة اللوبياء تقريباً حجم الإوزة الكسولة الرمادية. لكن جسمها مملوء وبدين أكثر، ووزنها يتأرجح بين 2,75 كغ و4,5 كغ. لون ريشها أعتم قليلاً من الإوزة الرمادية. رأسها وعنقها داكنان مع مسحة خفيفة من اللون الأحمر المصفر. القسم الأمامي من الظهر والأجنحة ذات لون رمادي داكن، أما منتصب الظهر والحزام والقوادم فذات لون أسود داكن، الجوانب عاتمة اللون لكن نهايات الريش فاتحة، وتشكل خطوطاً عرضية فاتحة اللون. البطن وتحت الذيل أبيض. المنقار أسود وله زائدة صفراء أو وردية أو حمراء قبل نهايته. لا يمكن تمييز الذكر عن الأنثى باللون، لكن الأنثى أصغر حجماً من الذكر بقليل. يعشش هذا النوع من الطيور في أقصى الشرق من أوروبا وفي آسيا في التايغا حيث يطير بعيداً نحو الجنوبي إلى سيخوتي آلينيا وحوالي البايكال وخانغاي وسايان وآلتاي. تظهر طيور إوزة اللوبياء في أماكن التعشيش في بواكير الربيع من بوادر ذوبان الثلوج. يقوم ببناء الأعشاش الذكور والإناث معاً، وهذا ما يميز هذا النوع من طيور الإوزة عن غيره. تتكون الحضنة الكاملة من 3 إلى 6 بيضات وقد تصل إلى 9 بيضات تجلس على البيوض الأنثى فقط، وتستمر الحضانة حوالي 25 يوماً. ويبقى الذكر بجانب العش كل هذه المدة.

تعليقات الفيسبوك :