الاحتكار

الفقه الاسلامي

وهو أن يشتري البضائع التي تعتبر أقواتاً للناس من الأسواق ولا سيما عند حاجة الناس إليها فيجمعها عنده ولا يظهرها ليرتفع ثمنها أكثر فأكثر فيبيعها شيئاً فشيئاً مستغلاً حاجة الناس. وهو تصرف حرام نهى عنه الشرع قال عليه الصلاة والسلام: (لا يحتكرُ إلا خاطىءٌ) رواه مسلم، وإذا صار الناس في حاجة شديدة إلى هذه الأقوات أو ضرورة أُجْبِر المحتكر على بيعها بالسعر المناسب فإن أبى ورفض باعها القاضي عليه وأدى له ثمنها.

معلومات ذات صلة
تعليقات الفيسبوك :