الإجارة

الفقه الاسلامي

اتفق الأئمة على جواز الإجارة، ويجوز عقد الإجارة مدة السنين التي يرجى فيها بقاء العين عند أبي حنيفة ومالك وأحمد بن حنبل والشافعي في قوله الراجح. ويروى له قول آخر وهو أنه لا تجوز الإجارة أكثر من سنة وقول ثالث أنها تجوز إلى ثلاثين سنة ولو استأجر الرجل بيتا لشهر رمضان في رجب قال أبو حنيفة ومالك وأحمد يصح وقال الشافعي لا يصح. والإجارة عند أبي حنيفة تنفسخ بموت المستأجر أو المؤجر ولا تنفسخ عند مالك والشافعي.

معلومات ذات صلة
تعليقات الفيسبوك :