الأنانية

اداب الاسلام

رؤية النفس وكذلك ما ما يضيفه العبد لنفسه كأن يقول: نفسي وذاتي وروحي أو يقول أنا أفعل وأنا أترك وأنا كذا وأنا كذا. ومن المعلوم أن ذاتية الخلق عدمية وذاتية الحق وجودية. والأنانية تعتبر في مقام الإحسان من الشرك الخفي. وفي رسالة التحفة المرسلة لمحمد بن فضل الله الهندي البرهانبوري (المتوفي سنة 1029 هـ.) ورد قول المصنف: الأنانية عبارة عن الحقيقة التي يضاف إليها كل شيء من العبد كقولك نفسي وروحي ويدي، وهذا كله شرك خفي. وقوله: الأنينية عبارة عن أن تكون حقيقتك وباطنك غير الحق، ونفي الأنينية هي عين معنى لا إله ثم إثبات الحق سبحانه في باطنك ثانياً عين معنى إلا الله.

تعليقات الفيسبوك :