التابعي

مصطلح الحديث

التابعيّ بالياء المشددة عند أهل الشرع هو من لقي الصحابي من الثقلين مؤمناً بالنبي صلى الله عليه وسلّم ومات على الإسلام. ومن العلماء من اشترط في التابعي طول الملازمة كالخطيب البغدادي فإنه قال: التابعي من صحب الصحابي. وقال إبن الصلاح ومطلقه مخصوص بالتابعي بإحسان انتهى. والظاهر منه طول الملازمة إذا الإتباع بإحسان لا يكون بدونه، ومنهم من اشترط صحة السماع كابن حبان فإنه اشترط أن يكون رآه في سنِّ من يحفظ عنه، فإن كان صغيراً لم يحفظ فلا عبرة برؤيته كخلف بن خليفة الأقطع (المتوفي سنة 152 هـ) فإنه عده من أتباع التابعين، وإن كان رأى عمر بن حريث لكونه صغيراً، ومنهم من اشترط التمييز أي كونه مميزاً تصلح نسبة الرؤية إليه، ومن ثم اختلف في الإمام الأعظم أبي حنيفة رحمه الله تعالى، فالجمهور عدوه من التابعين لأنه أدرك عدة من الصحابة وروى عن بعضهم لما في خطبته كتاب الدر المخار شرح تنوير الأبصار في الفقه الحنفي، وصح أن أبا حنيفة سع الحديث من سبعة من الصحابة وأدرك بالحسن نحو عشرين صحابياً. وذكر العلامة شمس الدين أحمد بن محمد بن إبراهيم الدمشقي الحنفي المعروف بابن عربشاه بمنظومته الألفية المسماة بجواهر العقائد ودرر القلائد ثمانية من الصحابة من روى عنهم الإمام الأعظم أبو حنيفة رحمه الله تعالى حيث قال: معتقداً مذهب عظيم الشأنأبي حنيفة الفتى النعمانالتابعي سابق الأئمةبالدين والعلم سراج الأمةجمعا من أصحاب النبي أردكاأثرهم قد اقتفى وسلكاوقد روى عن أنس وجابر وابن أبي أوفى (علقمة بن خالد بن الحارث) كذا عن عامر (عامر بن وائلة بن عبد الله بن عمرو الليثي الكناني القرشي)أعني أبا الطفيل ذا ابن وائلةوابن أنيس الفتى ووائلةعن ابن جزء قد روى الإماموبنت عجرد هي التمامـ وابن أنيس هو عبد الله بن أنيس الجهني الأنصاري أبو يحيى متوفي عام 54 هـ صاحب النبي صلى الله عليه وسلّم، هاجر إلى المدينة وشهد الفتوح مع النبي صلى الله عليه وسلّم. ـ ووائلة هو وائلة بن الأسقع بن عبد العزى بن عبد ياليل الليثي الكناني توفي عام 83 هـ. صحابي من أهل الصفة. وشهد المشاهد مع النبي صلى الله عليه وسلّم وخدمه ثلاث سنوات، وروى بضعاً وسبعين حديثاً. ـ وابن جزء هو أويس بن عامر بن جزء بن مالك القرني، من بني قرن بن ردمان بن ناحية بن مراد. مات عام 37 هـ. ناسك متعبد من سادات التابعين. شهد صفين مع الإمام علي وقتل في المعركة. ـ بنت عجرد هي عائشة بنت عجرد، من التابعين، وري عنها بعض الأحاديث، وذكرها كثير من العلماء فيهم وذكرها بعضهم باسم بنت عجرة.

معلومات ذات صلة
تعليقات الفيسبوك :