الرماية

رياضة الادوات والمعدات

رياضة بدأت مع اختراع الأسلحة النارية، تحتاج إلى المهارة والتدريب. ويعتبر ليفوشوأول من استخدم البنادق ذات خرطوشة طلقات البارود. وذلك في العام 1832م وقد أجريت منذ ذلك الحين تحسينات كثيرة لزيادة قوة البارود ولزيادة قوة دفع البنادق حتى الوصول إلى البندقية الحديثة. وعادة ما تمارس اللعبة في ميدان مغلق مخصص للرماية. وفي الوقت الحاضر تمارس هذه الرياضة بطرق مختلفة منها:
1 ـ الرماية على الهدف الثابت، وتجري في ميدان مخصص للرمي حيث يصوب الرامي طلقاته نحو أهداف مختلفة منها ما هو ثابت ومنها ما هو متحرك ومنها ما هو ظاهر وما هو مخفي.
2 ـ الرماية على الهدف الطائر، ويتم ذلك بالتصويب على هدف متحرك في الهواء وهذه الأهداف إما أن تكون أطباقاً من الفخار يتم اطلاقها في أرض المسابقة بواسطة جهاز اطلاق الأطباق أو أن تكون حماماً يجلب لهذا الغرض وقد دخلت هذه اللعبة إلى الألعاب الأولمبية حيث تمارس في ميدان خاص وهو عبارة عن ساحة مغلقة لحماية الأشخاص من الإصابة بالطلقات.

تعليقات الفيسبوك :