حلف الفضول

معاهدات واتفاقيات

هو أشرف حلف في العرب قبل الإسلام.
وسببه أن رجلاً من زبيد اليمن قدم مكة ببضاعة فاشتراها منه العاص بن وائل ولم يعطه حقه ولم تنصفه الأحلاف فرقى الجبل ونادى بمظلمته.
فقام الزبير بن عبد المطلب وعبد الله بن جدعان وذلك في ذي القعدة بعد 15 عاماً على عام الفيل ودعوا إلى حلف الفضول فاجتمع إليهما بنو هاشم وزهرة وبنو أسد بن عبد العزى وبنو المطلب وبنو تميم.
فاتفقوا على أن يردوا الفضول «المظالم» إلى أهلها وحضر النبي هذا الحلف وقال: «ما أحب أن لي بحلفٍ حضرته في دار بني جدعان حمر النعم وأني أغدر به».

تعليقات الفيسبوك :