البولينغ

العاب الكرة الصغيرة

أول ما عُرفت لعبة البولينغ في مصر القديمة، ابتكرها الفراعنة وأثبت ذلك الرسومات التي وجدت على جدران المعابد المصرية التي بنيت منذ أكثر من 6000 عام.
وأول ما ظهرت هذه اللعبة في العصر الحديث في انجلترا وبالتحديد في القرن الحادي عشر، وفي العام 1895 م تم تأسيس أول اتحاد أميركي للعبة. ثم طورت ووضع لها القوانين في أوائل القرن العشرين قبل أن تنتشر في على نطاق واسع في أوروبا الغربية بعد الحرب العالمية الثانية.
ـ خصائص ومواصفات هذه اللعبة:
لعبة البولينغ هي من الرياضات الفردية أو الجماعية وعلى اللاعبين أن يقذفوا بواسطة كرة كبيرة مصنوعة من مادة البلاستيك الثقيل الوزن أكبر عدد من الأجسام الخشبية الموضوعة في نهاية ممر طويل مصنوع هو أيضاً من الخشب، وتحتسب نقطة لكل جسم خشبي يقع أرضاً، ويربح اللاعب الذي يحصل على أكبر عدد ممكن من النقاط.
ـ مضمار اللعبة:
يتكون المضمار أو الممر الخشبي الطويل من خشب قاسي ولامع يبلغ طوله 18 متراً وعرضه 1,04 متراً ويحد به من كل جهة مجرى يبلغ عرضه 23 سم ليصبح عرض المضمار بما فيه المجريان حوالي 152 سم.
تصنع الأجسام التي تسقطها الكرة من الخشب أو من مادة بلاستيكية متفق عليها، ويبلغ طول كل واحدة منها 38 سم، ووزنها بين 1,3 ـ 1,6 كيلوغرام. وبعد سقوط هذه الأجسام تقوم آلة أتوماتيكية بسحبها ورفعها وإنزالها في وضع محدد دولياً بحيث تشكل مثلثاً. وأما الكرة التي يتم إلقاؤها فيجب ألا يزيد محيطها عن 70 سم ولا يزيد وزنها على 7,3 كيلوغرام.
وبالنسبة للأحذية التي يرتديها اللاعبون فيجب أن تكون من المطاط كالتي تستعمل للعب التنس.
ـ كيفية إجراء المباريات:
تتألف مباراة البولينغ من عشر مجموعات في كل مجموعة رميتان على الأجسام الخشبية، واللاعب الفائز هو الذي يستطيع أن يرمي أكبر عدد ممكن من الأجسام خلال الرمية الأولى. وله الحق برمية ثانية لإسقاط بقية الأجسام الخشبية إذا لم تسقط من الضربة الأولى. وتحتسب النقاط بعدد الأجسام الخشبية التي يسقطها اللاعب من الضربة الأولى والثانية. ويتألف فريق البولينج من خمس لاعبين للرجال وأربع لاعبات للنساء.
تقام للعبة البولينغ بطولات محلية وعالمية مثل البطولة الأوروبية التي تقام كل سنة وبطولة العالم التي تقام كل أربع سنوات.

تعليقات الفيسبوك :