ركوب الأمواج

رياضيات خاصة

هذه الرياضة هي من الرياضات المحببة لقلوب الشباب وخاصة محبي المغامرات والتحدي. وقام بوصف هذه الرياضة الكابتن «كوك» بعد أول زيارة قام بها إلى «تاهيتي» في هاواي في شهر إبريل عام 1779 م.
يوجد نوعان لركوب الأمواج الأول بالألواح الخشبية. والثاني بالألواح المزودة بشراع. وفي هذا النوع يكون الشراع به نافذة من البلاستيك الشفاف يتمكن من خلالها المتزلج من رؤية ما يحدث خلف الشراع. ويقوم المتزلج بتوجيه الشراع نحو الريح فينطلق اللوح إلى الأمام.
تنظم مباريات لركوب الموج في مختلف المدن الساحلية وتوضع لها القوانين المناسبة.

تعليقات الفيسبوك :