البولو

العاب الكرة الصغيرة

لعبة البولو من ألعاب الكرة تمارس من على ظهر الجواد من قبل فريقين يتألف كل منهما من أربعئة لاعبين. اثنان منهم مهاجمان والثالث مهاجم ومدافع معاً. والرابع مهمته الدفاع. يحاول كل من الفريقين إدخال الكرة الصغيرة في مرمى الخصم بواسطة مضارب طويلة. وتلعب على ملعب طوله 274 متراً وعرضه 146 متراً.
انتشر هذه اللعبة بين فرسان العالم العسكريين والمدنيين وأصبحت رياضة الشجاعة الأولى بينهم.
عرف الفرس هذه اللعبة خلال القرن الأول للميلاد. ومن فارس انتقلت اللعبة إلى بلاد العرب ثم إلى الصين واليابان والهند وفي عام 1875 م وضع لها الإنجليز قواعد رسمية بعد أن انتقلت لإنجلترا من الهند. وأول مباراة دولية في هذه اللعبة كانت بين إنجلترا والولايات المتحدة عام 1886 م.
وترجع كلمة بولو إلى بالاس باللغة الفارسية ومعناها الكرة التي كانت تصنع من الخشب. وهي هندية الأصل بمعنى جذور الصفصاف.
وأقدم ناد للبولو هو نادي كاشار الذي تأسس في ولاية أسام بالهند عام 1859 م وأقدم ناد مستمر حتى الآن هو نادي كلكتا الهند منذ عام 1862 م.
إن مدة مباراة لعبة البولو ساعة واحدة مقسمة إلى ثمانية أشواط مدة كل منها سبع دقائق ونصف الدقيقة يتخللها فترات راحة لمدة ثلاث دقائق في كل مرة ويمكن تغيير الخيول خلالها. وتلعب المباراة بكرة من الخشب قطرها 8,5 سم ووزنها 40,25 غراماً. يحكم المباراة حكم أو حكمان يركبان الخيل داخل الملعب ويراقب المباراة حكم ثالث من الخارج، وميقاتي لمراقبة زمن المباراة وآخر لتسجيل عدد الإصابات وحكمان مساعدان يقف كل واحد منهما خلف المرحى ليؤشر بكل إصابة. ويعتبر فائزاً الفريق الذي يحرز عدداً أكبر من الإصابات.
تعتبر هذه الرياضة من الرياضات ذات التكلفة المرتفعة، لأن أدواتها وأجزتها تتطلب تكاليف مادية مرتفعة ولاسيما الخيول. ويسمح باللعب في هذه اللعبة لأي نوع من أنواع الخيول بشرط أن تكون قوية وفي حالة جيدة. ولا يسمح لأي بالدخول إلى الملعب إلا إذا كان مرتدياً غطاء للرأس، ويضرب اللاعب الكرة بواسطة عصا طويلة يمسك بها من فوق ظهر الحصان.

تعليقات الفيسبوك :