جمهورية بلغاريا

دول العالم

تقع جمهورية بلغاريا الشعبية شرقي منطقة البلقان. عاصمتها صوفيا. تحدها «رومانيا» شمالاً، و «صربيا» غرباً، و «اليونان» و «تركيا» جنوباً، و «البحر الأسود» شرقاً.
يعود أصل البلغار إلى عائلة شعوب تركية وقيرغيزية وتركمانية وأذرية أتت من المنطقة الممتدة بين نهر الفولغا وجبال الأورال لتستقر فيما يعرف حالياً ببلغاريا.
في عام 679 تم توقيع معاهدة بين بيزنطة وهذه الجماعات نتج عنه ميلاد أول دولة بلغارية.
وقعت حروب طويلة بين بلغاريا وبيزنطة أسفرت عن إلحاق بلغاريا بالإمبراطورية البيزنطية في 1018م.
في عام 1186م نالت بلغاريا إستقلالها عن بيزنطة وقامت الإمبراطورية البلغارية الثانية التي سيطرت على جزء الأكبر من شبه جزيرة البلقان حتى 1935م.
اتخذت الإمبراطورية البلغارية من تارانافو عاصمة لها.
في عام (1331م ـ 1371م) بقيت بلغاريا تحظى بهدوء نسبي في رئاسة القيصر إيفان الكسندر وازدهرت ثقافياً فظهر الأدباء والرسامون العظماء.
مع بداية النصف الثاني من القرن الرابع عشر بدأت الإمبراطورية البلغارية بالتفكك وتمكنت الدولة العثمانية عام 1389م من الإستيلاء على بلغاريا وأعلنوها ولاية عثمانية خاضعة لاسطنبول حتى معاهدة ستيفانو عام 1878م.
في عام 1885م إنفصلت المنطقة الجنوبية عن تركيا وعادت بلغاريا إلى وحدتها.
في عام (1912م ـ 1913م) انتصرت بلغاريا في حروب البلقان ثم لم تلبث أن شربت كأس الهزيمة.
في عام 1941م اعلنت بلغاريا وقوفها في الحرب إلى جانب دول المحور (ايطاليا وألمانيا) وأعلنت الحرب على دول الحلفاء (بريطانيا والولايات المتحدة).
وبعد الهزيمة التي منيت بها بلغاريا في الحرب أجبرت بلغاريا على التخلي على معظم أراضيها.
وفي 5 أيلول عام 1944م غزا الروس بلغاريا.
في 8 أيار عام 1984م تم اتخاذ بعض الإجراءات التي تمنع وجود الاسماء التركية وإجبار الناس على تغيير أسماءهم إلى أسماء بلغارية مما أدّى إلى أعمال عنف أودت بحياة مائة شخص.
في 29 كانون الأول عام 1989م تم إصدار قانون يجيز للمسلمين إستعمال لغتهم وممارسة الشعائر الدينية الخاصة بهم.
في تموز عام 1989م تم نبش جثمان ديميتروف من ضريحه وحرقها وقد كان جثمان ديميتروف محنط منذ عام 1949م.
في 30 حزيران عام 1989م أخذت تقارير رسمية تتحدث عن 100 ألف بلغاري من المسلمين قد فروا أو طردوا من بلغاريا إلى تركيا التي بدورها أقامت لهم مخيمات لاستقبالهم.
لكن المسلمين البلغار سارعوا، في الوقت نفسه إلى تنظيم مجموعات إسلامية للدفاع الذاتي ما لبثت أن انضمت إلى صفوف المعارضة وأدت إلى إسقاط نظام الرئيس جيفكوف الشيوعي عام 1989م. وعاد الكثيرون إلى بلغاريا ورفعت الدعاوى أمام المحاكم لإعادة أسمائهم الأصلية إليهم.
في 1990 تم إصلاح الحزب الشيوعي البلغاري وأطلق عليه اسم جديد هو الحزب الاشتراكي البلغاري، وبعد مظاهرات جماهيرية وإضراب عام حل ائتلاف وزاري محل حكومة الحزب الاشتراكي، وكان جيليف زعيم اتحاد القوى الديمقراطية، يمن الوسط، قد انتخب رئيساً بطريق الانتخاب غير المباشر.
في 1991 تم إقرار دستور ديمقراطي ليبرالى جديد، وفي الانتخابات العامة هزم اتحاد القوى الديمقراطية الحزب الاشتراكي، وتم تشكيل أول حكومة غير شيوعية. وفي 1992 أصبح جيليف أول رئيس منتخب لبلغاريا انتخاباً مباشراً. وبعد قيام اضطرابات بين عمال المصانع، أصبح ليوبين بيروف رئيساً لحزب غير حكومي، وصدر حكم بسجن جيكوف سبع سنوات لارتكاب الفساد إبان توليه الحكم.
في 1993 تم البدء في تنفيذ برنامج للتحول إلى القطاع الخاص، وفي عام 1994 كسب الحزب الاشتراكي البلغاري الانتخابات العامة.
في عام 1996 حدث تضخم عال. وفرضت إصلاحات اقتصادية وصناعية جذرية، وانتخب ستويانوف رئيساً للجمهورية.
وفي عام 1997 كسب حزب اتحاد القوى الديمقراطية الانتخابات، وأصبح إيفان كوستوف رئيساً للوزراء.
مساحتها: 110,994 كلم2.
عدد سكانها: 8,240,426.
أهم مدنها: صوفيا، بولفيدف، فارنا.
دياناتها: 87% مسيحيون، 15% مسلمون.
عملتها: الليفا.
متوسط دخل الفرد: 4200دولار.

تعليقات الفيسبوك :