إكليل الشمس الضخم اصبح العلماء يرونه بالمناظير في اي وقت

الكون والجغرافيا

هالة حول الشمس, ساطعة, لؤلؤية اللون, ترى بالعين المجردة عند حدوث الكسوف الكلي. وإكليل الشمس يبدو وكأن حجمه يبلغ ضعف حجم الشمس تقريبا. أما المشاعيل streamers المنبثقة منه فتبلغ أطوالها أضعاف قطر الشمس. ومنذ اختراع منظار الإكليل coronagraph أصبح في الإمكان دراسة إكليل الشمس ساعة يشاء عالم الفلك ذلك, من غير انتظار لحدوث الكسوف الكلي. وباستخدام هذا المنظار يستطيع المرء أن يتبين أن الإكليل عبارة عن غلاف غازي يلف الشمس كلها.

تعليقات الفيسبوك :