جمهورية باناما

دول العالم

تقع جمهورية بنما في أميركا الوسطى، وهي حلقة الوصل بين أميركا الوسطى وأميركا الجنوبية. عاصمتها بنما سيتي. يحدها «البحر الكاريبي» شمالاً، و «كوستاريكا» غرباً، و «المحيط الهادىء» جنوباً، و «كولمبيا» شرقاً.
يبدأ تاريخ باناما الحديث عام 1501م مع اكتشاف شواطىء بحر الأنتيل على يد رودريغو دو بستيداس الذي كان أول أوروبي يضع أقدامه في هذه المنطقة. ثم تبعه كريستوف كولومبوس الذي أسس، عام 1503م مدينة سانتا ماريا دون بيلين أثناء رحلته الأخيرة.
وعقب اكتشاف الباسيفيك على يد البحار بالبوا عام 1513، وتأسيس مدينة باناما فيجو على يد بيترو دافيلا عام 1915 أصبحت البلاد ذات أهمية استراتيجية كبيرة بالنسبة إلى الإسبان.
أصبحت باناما، بين 1739م و1819م جزءاً من مستعمرة غرينادا الجديدة الإسبانية وعندما نالت المستعمرات الإسبانية في أمريكا اللاتينية إستقلالها، نالت باناما استقلالها في 28 تشرين الثاني عام 1821م وانضمت إلى كولومبيا.
بعد أن رفض مجلس شيوخ كولومبيا المصادقة على اتفاق يسمح للولايات المتحدة الأمريكية بشق القناة أعلنت باناما إنفصالها عن كولومبيا واستقلالها في 3 تشرين الثاني عام 1903م فنالت على الفور إعتراف الولايات المتحدة بها وأصدرت باناما دستورها الأول عام 1904م وكان مانويل أمادور غرّيرو أول رئيس لها.
توقف تدخل الولايات المتحدة في الشؤون الداخلية لباناما في عام 1936م عندما تبنى الرئيس الأمريكي، فرانكلين روزفلت، سياسة «حسن الجوار» مع دول أمريكا اللاتينية. ومع ذلك بدأ الباناميون، بعد الحرب العالمية الثانية، يعلنون تململهم من الوجود الأمريكي في قطاع القناة ويطالبون بإعادة المفاوضات حول معاهدة 1903م.
وفي عام 1977م وقّع الجنرال عمر توريخوس، رئيس الحكومة البانامية الذي كان يبدي إعجابه بجمال عبد
الناصر في تأميم قناة السويس والرئيس الأمريكي جيمي كارتر معاهدة تنص على حياد قطاع القناة وإعادتها إلى السياسة البانامية في 31 كانون الأول عام 1999م.
وفي تموز عام 1977م تمت معاهدة بين الرئيسين عمر توريخس البانامي وجيمي كارتر الأمريكي تحل محل المعاهدة المتفق عليها. وفي 10 تشرين الثاني عام 1978م تم انتخاب أريستيد رويو رئيساً. وفي الأول من تشرين الأول عام 1979م بدأ بتطبيق المعاهدة الجديدة حول قناة باناما وقطاعها، وبدأت باناما بممارسة سيادتها عليهما.
في 31 تموز عام 1981م قتل عمر توريخوس في حادث طائرة. وفي تموز عام 1982م إستقال أريستيد رويو وخلفه ريكاردو اسبريلا في شباط عام 1984م فتسلم نائبه خورخي أيلويكا مقاليد الحكم. ثم جرت إنتخابات رئاسيه فاز بها نيكولاس أرويتو بارليتا أثارت جدلاً وفجرت مظاهرات إحتجاجاً عليها وعلى التدابير الإقتصادية. وفي 28 أيلول 1985م، انتخب إريك أرتيرو دلفال رئيساً.
في حزيران 1987م عرفت البلاد اضطرابات وسارت مظاهرات معادية للولايات المتحدة. وفي آب علقت الولايات المتحدة مساعدتها لباناما (25 مليون دولار) وكان سبب هذه الاضطرابات والمظاهرات هي المطالبة باستقالة الجنرال مانويل نورييغا المتهم بتجارة المخدرات.
وفى 14 شباط عام 1988م إتهمت محكمتان أمريكيتان نورييغا بتجارة المخدرات فبادر الرئيس البانامي دلفال إلى عزله. لكن نورييغا أرغم المجلس الوطني (البرلمان) على إقالة دلفال.
فما كان من الولايات المتحدة إلا أن جمدت الودائع المصرفية البانامية واتخذت إجراءات التضييق على باناما وأرسلت 1300 جندي أمريكي إضافي إلى قطاع باناما، وتمكن نورييغا من إفشال انقلاب عسكري عليه في 16 آذار عام 1988م.
وفي 11 أيار 1988قامت الولايات المتحدة بإرسال ألفي جندي إضافي إلى قطاع قناة باناما فوصل عدد الجنود الأمريكيين الذين أرسلتهم إلى 12 ألفاً.
وفي 15 أيار قام الرئيس الأمريكي بدعوة الشعب والجيش في باناما لأطاحة نورييغا. وفي كانون الأول، أعلن نورييغا حالة الحرب مع الولايات المتحدة الأمريكية وتم قتل ضابط أمريكي واندلعت المعارك وتم إقفال القناة لأول مرة منذ 1914م وأعلن الجنرال إندارا رئيساً للدولة.
وفي 24 كانون الأول، لجأ نورييغا إلى سفارة الفاتيكان، ثم اضطر إلى تسليم نفسه للقوات الأمريكية.
وفي أول يوم من عام 1990م بدأت باناما لأول مرة منذ 1914م، تمارس إدارتها على القناة. وفي أول آذار 1990م بدأ الرئيس بـ"إضراب عن الطعامً" عن الطعام من أجل الحصول على المساعدات الأمريكية الموعودة. وعرفت السنوات 1991م، 1992م، 1993م مظاهرات ضد الوجود الأمريكي في البلاد، وعمد تنظيم بانامي مسلح إلى خطف ثلاثة مرسلين أمريكيين. وكانت محكمة ميامي (فلوريدا) قد حكمت على نورييغا بالسجن 30 عاماً بتهمة تهريب المخدرات.
وفي أواخر أيار عام 1994م بدأ الأمريكيون يستعدون للإنسحاب التدريجي من باناما.
وفي الانتخابات الرئاسية التي أجريت عام 1994 فاز المستر بلا دراس، وهو رجل أعمال يساري، وكانت هذه الانتخابات أول انتخابات رئاسية ديمقراطية تجرى منذ عام 1967.
مساحتها: 75,517 كلم2.
عدد سكانها: 2,735,943.
أهم مدنها: بنما، ديفيد، كولن.
دياناتها: 93% كاثوليك، 6% بروتستانت.
عملتها: بالبو.
متوسط دخل الفرد: 2,000دولار

تعليقات الفيسبوك :