الغزو الإسلامي لإيطاليا الجنوبية

الفتوحات والثورات

بعد أن جلس المسلمون في صقلية وكامبانيا وعلى مشارف نهر غارليانو قاموا في 900م وبقيادة أمير القيروان إبراهيم ابن أحمد بغزو بالرمو وريجيو عام 901م ودفعت المدن المجاورة الجزية وجعل يطوف في البلاد من الجنوب إلى الشمال من تاروميينا ومسِّينا حتى كوسانزا ومات أثناء حصار زحار في تشرين الأول 902م فخلفه حفيده زيادة الله وقفل بالجيش راجعاً إلى صقلية ولم يقم بتحقيق حلم جدِّه بالوصول إلى روما.
وفات إيطاليا الجنوبية فتوحات المسلمين.

تعليقات الفيسبوك :