جمهورية إيرلندا

دول العالم

تقع إيرلندا شمال شرق «أوروبا» على بعد 80 كلم من غرب «بريطانيا». عاصمتها دبلن. تحدها شمالاً «إيرلندا الشمالية تحت الحكم البريطاني»، و «المحيط الأطلسي» غرباً وجنوباً، و «البحر الإيرلندي» شرقاً.
في عام 1798م قام الإيرلنديون بانتفاضة شاملة مطالبين بالإستقلال إلا أنها قمعت بسرعة وفي عام 1800م صدر «قانون الإتحاد» الذي يضم ايرلندا إلى انكلترا.
وفي القرن التاسع عشر برز قائدان وطنيان أيرلنديان هما دانيال أوكونيل، وتشارلز ستيوارت برنيل اللذين تمكنا من الغاء العديد من القوانين التعسفية.
خلال الحرب العالمية الأولى، قاتل العديد من الإيرلنديين إلى جانب القوات البريطانية وانضم العديد من المتطوعين أيضاً إلى صفوف المتطوعين الإيرلنديين إلى الجناح العسكري لحزب «شين فين» وقد حاولوا السيطرة على دبلن عام 1916م ولكنهم لم يفلحوا وأعدم كثيرون من قادتهم.
في عام 1919م أعلنت حركة «شين فين» قيام جمهورية ايرلندا المستقلة وخاضت حرب عصابات ضد القوات البريطانية.
في العام 1921م رفضت ايرلندا العرض البريطاني القاضي بقيام دولتي ايرلندا الشمالية وايرلندا الجنوبية يجمع بينهما مجلس أعلى يشرف على البرلمانين.
في عام 1937م صدر دستور جديد يعتبر إيرلندا جمهورية مستقلة، وفي العام التالي سحبت بريطانيا قواعدها البحرية من البلاد وبقيت إيرلندا دولة محايدة في الحرب العالمية الثانية.
في عام 1948م أعلنت الحكومة قيام الجمهورية الإيرلندية وخرجت من عضوية الكومنويلث.
وفي عام 1949م قبلت بريطانيا الإعتراف بوجود جمهورية إيرلندا.
في حزيران عام 1951م جرت انتخابات عامة فاز فيها حزب «فاين غايل» الليبرالي.
وفي 15 كانون الأول عام 1993م أعلن عن محادثات يجريها رئيسا الوزارة البريطاني جون ميجور والإيرلندي ألبرت رينولدز هدفها الوصول إلى تسوية سلمية في المنطقة. وفي عام 1994م قدم رينولدز استقالة حكومته.
وفي 31 آب 1994، أعلن الجيش الجمهوري الأيرلندي وقف إطلاق النار إلا أن محادثات السلام تباطأت، فاستأنف الجيش الجمهوري الأيرلندي حملته الإرهابية في شباط 1996.
في تموز 1997 أعلن الجيش الجمهوري الأيرلندي وقفاً جديداً لإطلاق النار واستؤنفت محادثات السلام في 15 أيلول من ذات العام.
وفي نيسان من عام 1998 وافق المفاوضون في إيرلندا الشمالية على التسوية السلمية. وفي 22 أيّار صوت الناخبون في جمهورية إيرلندا بالموافقة على هذه التسوية. كانت ماري روبنسون، أول امرأة ترأس جمهورية ايرلندا، قد استقالت من منصب الرئاسة في 12 أيلول 1997 لتصبح مفوضاً سامياً لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة وخلفتها في رئاسة الجمهورية ماري مكليز التي كانت أستاذة للقانون.
وفي 29آذار 2004م فرضت الحكومة الإيرلنديه قانوناً لمكافحة التدخين،ويحظر التدخين في الأماكن العامة ،وهي اول دولة في العالم تبادر بإصدار مثل هذا القانون.
مساحتها: 70,283 كلم2.
عدد سكانها: 4,015,676.
أهم مدنها: دبلن، كورن، لمربك.
دياناتها: 93% كاثوليك، 3% بروتستانت.
عملتها: الجينيه الإيرلندي واليورو.
متوسط دخل الفرد: 11,200دولار.

تعليقات الفيسبوك :