جمهورية أوكرانيا

دول العالم

تقع في الجزء الجنوبي الغربي من «أوروبا». عاصمتها كييف. تحدها «روسيا الاتحادية» شمالاً وشرقاً، و «روسيا البيضاء» شمالاً، و «بولندا» و «التشيك» و «المجر» غرباً، و «رومانيا» و «مولدوفا» و «البحر الأسود» جنوباً.
في القرن التاسع أسس أفراد أسرة كييف دولة قوية. وفي القرن العاشر في عام 988م تحديداً وصلتها النصرانية بواسطة البعثات التبشيرية ثم تشتت وتقسمت هذه الدولة بين روسيا وبولونيا.
أسست دولة أوكرانيا في أواخر القرن السادس عشر وشنت حروباً ضد روسيا وبولونيا إلا أنها فقدت استقلالها في القرن الثامن عشر على يد روسيا والإمبراطورية المجرية النمساوية. في العام 1918م أعلنت أوكرانيا جمهورية مستقلة. في العام 1933م أودت مجاعة كبرى بحياة عشرة ملايين نسمة؛ كما أدت الحرب العالمية الثانية إلى موت الملايين.
في عام 1944م احتلها الاتحاد السوفياتي وبدأ حملة اعدامات واعتقالات ونفي لشعبها وفي عام 1986م حدثت أخطر مشكلة في العالم بعد تسرب نووي من مفاعل تشرنوبل. بعد تفكك الإتحاد السوفياتي أعلنت أوكرانيا استقلالها.
وبعد الاستقلال سعت أكرانيا إلى تأكيد وممارسة حقوقها على أراضي القرم التي تحولت إليها قانوناً في عام 1954، وعلى الفور توترت العلاقات مع روسيا بسبب هذا الأمر وبسبب السيطرة على أسطول البحر الأسود كذلك.
وفي كانون الثاني 1994 أعلنت الولايات المتحدة عن التوصل إلى اتفاق مع روسيا وأوكرانيا حول تدمير كل ما تملكه أوكرانيا من ترسانة نووية.
في 1992 أعلنت القرم دولة ذات سيادة لكن ألغي هذا الإعلان في نفس العام. وفي كانون الثاني 1994 فاز برئاسة القرم مرشح يدعو إلى فصل القرم عن أوكرانيا ودمجها مع روسيا.
في نيسان 1994 أجريت الانتخابات البرلمانية وأسفرت عن مجلس تشريعي منقسم انقساماً شديداً بين اليساريين في الشرق والقوميين في الغرب. وفي تموز من نفس العام شهدت انتخابات الرئاسية الصعود المفاجىء لليونيد كوشما إلى منصب رئيس أوكرانيا، وكان يدعو في حملته الانتخابية إلى توثيق الروابط مع موسكو. وفي تشرين الأول من نفس العام بدأ برنامجاً للتحرر الاقتصادي وراح يسعى إلى إعادة سلطان أوكرانيا على القرم، وفي أذار 1995 أزيح رئيس القرم المنادي بالانفصال عن أوكرانيا، وألغى الدستور القرمي.
وفي شهر حزيران 1995 وافق البرلمان على تشريع جديد وسع سلطات رئيس الجمهورية. وفي 1996 حل دستور جديد محل النظام السوفياتي، وما تبقى من رؤوس حربية نووية أعيد ليدمر في روسيا، وتم سك عملة جديدة للبلاد. وتقرر أن تكون اللغة الأوكرانية هي اللغة الرسمية الوحيدة في البلاد. وفي أيّار 1997 توصلت روسيا وأوكرانيا إلى تسوية المنازعات بينهما حول أسطول البحر الأسود ومستقبل ميناء سفستوبول ووقعتا معاهدة صداقة تأخرت كثيراً.
شهدت اوكرانيا في أول تشرين الثاني 2004م موجة إحتجاجات شعبية بعد إعلان فوز المرشح الموالي لروسيا "فكتوريا نوكوفينش"في الإنتخابات الرئاسية ،وفي 26كانون الثاني في نفس العام أجريت انتخابات ثانيه جديدة كان نتيجتها فوز "يوتشنكو" وأصبح رئيساً لأوكرانيا.
مساحتها: 603,700 كلم2.
عدد سكانها: 47,425,336.
أهم مدنها: كييف، كيرقو جراد، خاركوف.
دياناتها: المسيحية.
عملتها: الهريفنيا.

تعليقات الفيسبوك :