حركة تحرير المرأة

تيارات واحزاب سياسية

حركة علمانية، نشأت في مصر في بادىء الأمر، ثم انتشرت في أرجاء البلاد العبرية والإسلامية، تدعو إلى تحرير المرأة من الآداب الإسلامية والأحكام الشرعية الخاصة بها مثل الحجاب وتقييد الطلاق، ومنع تعدد الزوجات والمساواة في الميراث وتقليد المرأة الغربية في كل أمر.. ونشرت دعوتها من خلال الجمعيات والاتحادات النسائية في العالم العربي.
* أبرز شخصيات حركة تحرير المرأة:
ـ الشيخ محمد عبده: فقد نبتت أفكار تحرير المرأة في حديقة أفكار الشيخ محمد عبده وتطابقت مع كثير من أفكار الشيخ التي عبر فيها عن حقوق المرأة وحديثه عنها في مقالات الوقائع المصرية وفي تفسيره لآيات أحكام النساء.
ـ سعد زغلول: زعيم حزب الوفد المصري الذي أعاد قاسم أمين على إظهار كتبه وتشجعيعه في هذا المجال.
ـ لطفي السيد الذي أطلق عليه أستاذ الجيل، وظل يروج لحركة تحرير المرأة على صفحات الجريدة لسان حال حزب الأمة المصري في عهده.
ـ صنعة زغلول، زوجة سعد زغلول وابنه مصطفى فهمي باشا رئيس الوزراء في تلك الأيام وأشهر صديق للإنجليز عرفته مصر.
ـ هدى شعراوي ابنة محمد سلطان باشا الذي كان يرافق الاحتلال الإنجليزي في زحفه على العاصمة وزوجة على شعراوي باشا أحد أعضاء حزب الأمة ومن أنصار السفور.
ـ سيزا نبراوي (واسمها الأصلي زينب محمد مراد) وهي صديقة هدى شعرواي في المؤتمرات الدولية والداخلية. وهما أول من نزع الحجاب في مصر بعد عودتهما من الغرب إثر حضور مؤتمر الاتحاد النسائي الدولي الذي عقد في روما 1923 م.
ـ درية شفيق من تلميذات لطفي السيد.
ـ سهير القلماوي وأمينة السعد وهي من تلميذات طه حسين الأديب المصري الذي دعا إلى تغريب مصر.. ترأست مجلة حواء. وقد هاجمت حجاب المرأة بجرأة.
د/نوال السعداوي زعيمة الاتحاد النسائي المصري.
* أفكار ومعتقدات هذه الحركة:
ـ تحرير المرأة من كل الآداب والشائع الإسلامية وذلك عن طريق:
1 ـ الدعوة إلى السفور والقضاء على الحجاب الإسلامي.
ـ الدعوة إلى اختلاط الرجال مع النساء في كل المجالات في المدارس والجامعات والمؤسسات الحكومية، والأسواق.
ـ تقييد الطلاق، والاكتفاء بزوجة واحدة.
ـ المساواة في الميراث مع الرجال.
2 ـ الدعوة العلماينة الغربية أو اللادينية بحيث لا يتحكم الدين في مجال الحياة الاجتماعية خاصة.
3 ـ المطالبة بالحقوق الاجتماعية والسياسية.
4 ـ أوروبا والغرب عامة هم القدوة في كل الأمور التي تتعلق بالحياة الاجتماعية للمرأة: كالعمل، والحرية الجنسية، ومجالات الأنشطة الرياضية والثقافية.

تعليقات الفيسبوك :