الثورة الفلسطينية

الفتوحات والثورات

ثورة الشعب الفلسطيني، ممثلاً بمنظمة التحرير الفلسطينية، من أجل تحرير وطنه السليب من الاحتلال الصهيوني. انطلقت عام (1965)م ولا تزال مستمرة حتى اليوم. وهي تقوم بنشاطها المُسلّح داخل الأرض المحتلة وخارجها. وقد استطاعت هذه الثورة، بنضالها، أن تُنْزل أكبر الأذى بأمن إسرائيل واقتصادها، وأن تلفت نظر العالم إلى القضية الفلسطينية التي عمل اليهود نحواً من ثلاثين عاماً على طمسها حتى بلغ بهم الأمر حدّ الزعم أن الشعب الفلسطيني لم يَعُدْ له وجود. وأخيراً وُفّقت الثورة الفلسطينية، في أواخر عام (1974)م، إلى أن تفرض على العالم، عَبْرَ الجمعية العامة للأمم المتحدة، الاعتراف بعدالة القضية الفلسطينية وضرورة معالجتها كقضيّة سياسية. بوصفها قضيّة شعب ووطن، وكانت الأمم المتحدة تعالج القضية الفلسطينية من قبل وكأنها مجرّد قضية لاجئين، والاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلاً شرعياً وحيداً للشعب الفلسطيني. وفي عام (1987)م تفجرت «ثورة الحجارة» في وجه قوات الاحتلال.

تعليقات الفيسبوك :