ثورة عمر المختار

الفتوحات والثورات

بعد الاستعمار الإيطالي لليبيا وتعيين حاكم عسكري عليها وإلغاء المعاهدات السابقة مع السنوسيين قامت مقاومة ليبية بقيادة الأمير محمد إدريس والذي انسحب إلى مصر تاركاً القيادة للمجاهد عمر المختار والذي تمكن بفضل الله وبعدد قليل من إنهاك العدو وتكبيد الإيطاليين خسائر فادحة وذلك في عام 1923م واستمر عمر المختار يكيل الضربات للإيطاليين إلى أن استقدمت إيطاليا الحاكم العسكري غراتسياني والذي قام بحرب إبادة وتهجير ألاف السكان وقطع الحدود مع مصر فضعفت المقاومة وأسر عمر المختار وأعدم شنقاً عام 1931 م.

تعليقات الفيسبوك :