آداب المجالس

اداب الاسلام

يستحب أولاً إلقاء السلام عند الدخول وأن يجلس حيث ينتهي به المجلس وأن يكون الجلوس في المجلس بهدوء وتوقير وحشمة، وأن يتوسع الجالسون ويتفسحوا في المجلس ولا يجلس بين اثنين إلا باذنهما ولا وسط الحلقة وإذا قام أحد ثم رجع فهو أحق بمجلسه وأن يكثروا من ذكر الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلّم وحكايا الصالحين وإذا تكلم أحدهم فليكن مرتباً من غير هذر ولا عجلة وأن يصغى له وأن يكون المتكلم واحد والباقي يستمع له وتحرم الغيبة والنميمة والإقلال من المزاح والضحك وعدم إفشاء الأسرار والإعراض كلياً عن الكلام والخوض في أعراض الناس واجتناب الأفعال غير اللائقة كالعبث الكثير وكثرة التثاؤب وإذا تثاءب فليضع ظهر يده اليسرى على فيه ولا يصدر صوتاً عندها، وإذا عطس فليقل: (الحمدلله) مع كظم العطاس والتثاؤب قدر الإمكان ويسن تشميت العاطس (الذي حمد الله) بقوله: (يرحمك الله) وهو يقول: (يهدينا ويهديكم ويصلح بالكم) ويسن الابتسام في وجه الأخ فهي صدقة، ويسن في نهاية المجلس ختمه بكفارة المجلس وهي: (سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا إله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك).

تعليقات الفيسبوك :