ابتهاج قدورة

سياسيون

لقد وقفت حياتها لخدمة قضية المرأة العربية، واشتهرت بالنضال في ثبات وقوة في سبيل حقوقها، واليها يعود الفضل في وثوب المرأة اللبنانية إلى كراسي التمثيل النيابي، وهي زميلة المرحومة جوليا طعمة دمشقية في مبادئها، وغاياتها الاجتماعية، خطيبة موهوبة ما زالت ترفع صوتها في ايقاظ الوعي في نفوس الفتيات العربيات.

تعليقات الفيسبوك :