السكاتبورد

رياضيات خاصة

هي لعبة الإنزلاق على العجلات. وهي لعبة لا تعرف في وطننا العربي إلا أن عدد من يمارسونها في أميركا يقدر بالملايين، وبداية اشتهار هذه اللعبة تمت على شواطىء كاليفورنيا من خلال الألعاب التي كان يقوم بها هواة الإنزلاق على الماء. ثم خطرت في بال «ميكاى مونور» وزميله «فيل أرواروس» فكرة تزويد الألواح الخشبية التي يتزلجان بها على الماء بعجلات حتى تستمر في انطلاقها فيما لو خرجت بهما من الماء إلى اليابسة. فكان هذه الفكرة سبب ولادة لعبة «السكاتبورد» التي انتقلت بسرعة من الشواطىء إلى الشوارع والطرقات. ومن أميركا انتقلت إلى اليابان وأستراليا. ثم أصبح لها مسابقات في السرعة والتعرج والقفز العالي والطويل بعد تطوير الزلاجات. ومن أخطر مسابقات هذه اللعبة مسابقة الإنزلاق الحر. وفيها يتزلج اللاعب بواسطة يديه أو رجليه على لوح واحد أو لوحين. يتراوح طول اللوح بين 40 و75 سم. بلغ عدد من يمارس لعبة السكاتبورد في أميركا اثنين وثمانين شخصاً وإما في صالات مغلقة أو في الهواء. وبعضهم يستخدم الزلاجات في الذهاب إلى أعمالهم أو مدارسهم. تقام حالياً بطولات كأس أوروبا بين ألمانيا وسويسرا وفرنسا والنمسا. وتقام بطولات محلية في اليابان وأستراليا والبرازيل. وأول بطولة في أميركا أقيمت عام 1976 م. يصنع السكاتبورد من الخشب أو الألياف الزجاجية أو الألمنيوم.

تعليقات الفيسبوك :