كأس العالم 1950

كأس العالم

توقفت بطولة كأس العالم لمدة (12) عاماً بسبب الحرب العالمية الثانية والتي نشبت عقب (12) شهراً من انتهاء الدورة الثالثة.. وخلال هذه المدة الزمنية الطويلة أخذت لعبة كرة القدم مكانتها في البرازيل وأصبحت ذات شعبية جارفة ليس لها مثيل في جميع دول العالم الأخرى وفي المقابل فقد أثرت الحرب على العديد من الدول الكروية المتقدمة في أوروبا ومنعت ألمانيا من المشاركة بسبب الحرب أيضاً. وفي ظل التطور الكروي الكبير الذي شهدته البرازيل منحت حق تنظيم البطولة الرابعة في عام 1950م وسط احتجاجات وغياب كبير فبالإضافة إلى منع ألمانيا اعتذرت فرنسا نظراً لطول المسافة وعناء السفر إلى البرازيل واعتذرت الأرجنتين بسبب خلافها مع الدولة المنظمة، اسكتلندا أيضاً اعتذرت وكان منتخب الهند أشهر المعتذرين بعد أن رفضت الفيفا ترك لاعبيه حافين الأقدام. ونظراً لضيق الوقت وعدم تمكن الاتحاد الدولي من منح دولة أخرى فرصة المشاركة نظمت البطولة بمشاركة (13) منتخبا فقط. من أشهر مفاجآت هذه البطولة هي فوز الولايات المتحدة الأمريكية على إنجلترا 1 ـ0 و فوز هواة السويد على إيطاليا حاملة آخر لقبين 3 ـ2 في ساوباولو. لأول مرة في هذه البطولة يتم اعتماد نظام الدور النهائي عبارة عن دوري من دور واحد يجمع أوائل المجموعات الأربع التي لعبت الدور التمهيدي أي لم تكن هناك مباراة نهائية في هذه البطولة بل كان هناك ما سمي بالدور النهائي. لعل المفاجأة جاءت من الأوروغواي التي قهرت البرازيل في عقر دارها وأخرجت (200) ألف مشجع برازيلي حضروا النهائي وملايين شاهدوها من التلفاز محملين بالدموع فكل شيء كان يؤكد فوز البرازيل بالكأس كيف لا وهي التي سحقت إسبانيا بستة والسويد بسبعة والمكسيك بأربعة في الوقت الذي تعادلت فيه الأوروغواي مع إسبانيا وفازت على السويد بهدف قبل انتهاء المباراة بخمس دقائق ولكن ذلك هو حال الكرة فقد فجرت الأوروغواي المفاجأة ونالت الكأس وسط دهشة كل من تابع هذا الحدث في مباراة تعد أحد أشهر مباريات كأس العالم وستظل كذلك أبداً. الدول المشاركة: 13 ـ الدولة المستضيفة: (البرازيل). ـ حاملة اللقب: (إيطاليا). ـ أوروبا: (يوغسلافيا ـ سويسرا ـ السويد ـ إنجلترا ـ إسبانيا). ـ أمريكا الجنوبية: (البراغواي ـ الأوروغواي ـ بوليفيا ـ تشيلي). ـ أمريكا الشمالية والوسطى: (المكسيك ـ الولايات المتحدة الأمريكية). قسمت الفرق إلى 4 مجموعات: المجموعة الأولى: البرازيل ـ يوغوسلافيا ـ سويسرا ـ المكسيك. المجموعة الثانية: إسبانيا ـ إنجلترا ـ تشيلي ـ الولايات المتحدة الأمريكية. المجموعة الثالثة: السويد ـ إيطاليا ـ البراغواي. المجموعة الرابعة: الأوروغواي ـ بوليفيا. المباراة النهائية: جرت المباراة النهائية في 16 تموز/يوليو 1950 على ملعب ماراكانا الذي يتسع لمئتي ألف متفرج والذي شيد خصيصاً لهذا الحدث. وبالنسبة إلى كثيرين كان الأمر تحصيل حاصل بالنسبة إلى البرازيل أولاً لأنها كانت في حاجة إلى التعادل نظراً إلى أن الدور نصف النهائي أقيم بنظام الدوري، وثانيا لأنها تغلبت على إسبانيا 6ـ1 وعلى السويد 7ـ1، في حين جهدت الأوروغواي للتغلب على السويد 3ـ2، وتعادلت بصعوبة مع إسبانيا 2ـ2، وثالثا لأنها كانت تضم أفضل لاعبي البطولة وهم زيزينيو واديمير وجاير. وقد ضاقت المدرجات بالمتفرجين ومعظمهم من البرازيليين جاؤوا لمواكبة المنتخب البرازيلي الذي صبت كل الترجيحات في مصلحته بعد النتائج القوية التي حققها في الدور النهائي إضافة إلى كونه يلعب على أرضه وبين جمهوره. وبدأت المباراة بإدارة الحكم الإنجليزي جورح ريدر وسط هتاف المشجعين البرازيليين "برازيل إلى النصر" وقد سيطر البرازيليون على الشوط الأول من دون خطورة تذكر على حارس منتخب الأوروغواي الذي اكتفي لاعبوه بالدفاع وبناء الهجمات المرتدة وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي. وفي الشوط الثاني وبعد مضي دقيقة واحدة استطاعت البرازيل أن تتقدم بهدف سجله فرياكا كان كافياً بخروج الجمهور عن صمته وإطلاق العنان لهتافاته. لكن فرحة الجمهور لم تدم طويلاً فقد سجل شيافينو أحد نجوم المباراة والدورة هدف التعادل وسط قلق الجماهير على نتائج المنتخب البرازيلي الذي أظهر بعض الضعف في الدفاع. حتى كانت الدقيقة 80 حين سجل غيغيا هدف الفوز للأوروغواي وسط ذهول الجميع الذين لم يصدقوا ما تراه أعينهم. وما أن أعلن الحكم انتهاء المباراة حتى تحول ملعب ماراكانا إلى ساحة نحيب بعدما كان لساعة خلت مهرجاناً كرويا في حد ذاته. وهرب كل المسؤولين الرسميين من المنصة ولم يبق سوى رئيس الفيفا جول ريميه، فيما خرج مدرب البرازيل فلافيو كوستا وسط حراسة مشددة خوفاً على حياته. لقد عادت الكأس إلى مونتيفيديو بعد 20 عاماً علماً بأن الأوروغواي لم تدافع عن لقبها عام 1934 وتغيبت عن النسخة الثانية عام 1938. إحصائيات البطولة: ـ سجلت هذه البطولة أعلى نسبة حضور في مبارايات كأس العالم حتى الآن حيث امتلأ ستاد ماراكانا بـ 220 ألف متفرج في مباراة البرازبل و الأوروغواي في الدور النهائي. ـ استمرت البطولة 23 يوم من 24 يونيو 1950 حتى 16 يوليو 1950. ـ ماركيوس أيدمير مهاجم البرازيل حقق لقب هداف البطولة برصيد سبعة أهداف وجاء عقبه باسورا برصيد (5) أهداف. ـ أسرع هدف سجل في الدقيقة (2) عن طريق اللاعب البرازيلي سانتوس في مباراة فريقه أمام السويد. ـ سجلت البرازيل أعلى نسبة أهداف حيث أحرز لاعبوها (22) هدفاً في 6 مبارايات. ـ مجموع الأهداف في هذه الدورة بلغ (88) هدفاً بمعدل (4) أهداف في كل مباراة. ـ بلغ عدد الحضور الذي شاهد فعاليات هذه البطولة بلغ (1447000) مشجع أي بمعدل (60772) مشجع في كل مباراة.

تعليقات الفيسبوك :